صور عن العنف الأسري

Thursday, 15 October 2020

النصوص الخاصة بجريمة السب العلني: عندما يتمثل التحرش في ألفاظ تخل بحياء المجني عليها (م306 من قانون العقوبات). ويعتبر من قبيل الأمور الخادشة للحياء اقتفاء أثر السيدات في الطرق العامة وتوجيه عبارات الغزل إليهن، سواء كان ذلك يتضمن مدحاً لهن أو حثاً على سلوك مخل بالحياء. ﺠ- النصوص الخاصة بالفعل الفاضح العلني المخل بالحياء (م 278ع): فالفعل المخل بالحياء هو الذي يخدش في المجني عليه حياء العين والأذن، سواء وقع الفعل على جسم الغير أو على جسم المجني عليه، مثال ذلك تقبيل امرأة على وجنتيها علناً، أو الإمساك بيدها، أو ذراعها، أو وضع المتهم يده على خدها أو لمس شعرها. د- التعرض لشخص على وجه يخدش الحياء: هذا سلوك تعاقب عليه المادة 306 مكرراً (أ) من قانون العقوبات، وتشدد العقاب في حالة العود. هذا النص يشمل التعرض للأنثى أو ما يطلق عليه التحرش الجنسي بالفتيات. وقد عدل هذا النص بالمرسوم بقانون رقم 11 لسنة 2011 ليشمل التعرض للذكور والإناث وليشدد العقاب على هذا الفعل. ومع ذلك نرى ضرورة إفراد التحرش بالنساء بنص خاص يستعمل لفظ "التحرش" أو تعديل النص الحالي ليعاقب "كل من تعرض لأنثى أو تحرش بها على وجه يخدش حياءها بالقول أو بالفعل… الخ"([2]).

صور العنف ضد المرأة - ديوان العرب

أدى العزل الصحي ومنع التجوال بسبب كورونا إلى تزايد حالات العنف المنزلي في الصين، وفي دول أخرى ومن ضمنها الدول العربية تشير الوقائع أيضا إلى ازدياد العنف ضد المرأة والطفل. DW عربية تروي قصص أشخاص تفاقمت معاناتهم جراء ذلك. أصبح العنف الجسدي جزءاً من حياتي، كالطعام والماء، والهواء الذي أتنفسه، لا أعرف حقيقة أخرى"، وديعة محمود (اسم مستعار)، خمسينية من مدينة عربية لا تريد الضحية ذكر اسمها، تزوجت بعمر صغير، ورزقت بعائلة كبيرة، "لدي 8 فتيات وابن، هم أيضاً لا يعرفون واقعا آخر". عانت وديعة من العنف المنزلي لأكثر من ثلاثين عاماً ، بعد أن تزوجت بأحد أقربائها، تقول الضحية: "كلما ضربني، هربت إلى منزل والدي، ولكني ما لبثت أن عدت له بحكم "العيب"، ومن أجل أطفالي. ". الخوف على أطفالها يفوق خوفها على نفسها، إذ لطالما استغل زوجها فترة غيابها لتعنيف الأطفال، "واستعبادهم"، كما وصفت لـ DW عربية، "كنت أعود إليه بسبب بكاء أطفالي على الهاتف مستغيثين بي"، وكلما تحاملت على نفسها وعادت، وجدت أبنائها يتألمون من كدمات "زرقاء"، "كدمات... كدمات.. في كل مكان، الوجه، الأطراف، الظهر... كيف لأم تحمل رؤية هذا المشهد؟ أفضل أن يتم ضربي على أن يمس شعرة منهم".

تذكر الأخصائية الاجتماعية آلاء اكنيس لـDW عربية، والتي تعمل حالياً في عيادة طوارئ مصممة للتعامل مع حالات العنف المنزلي في ظل إجراءات حظر التجول في الأراضي الفلسطينية، إلى أن الحجر هو وضع جديد وغريب على العائلات، ما يعني أن بعض الأفراد سيجدون صعوبة للتعامل معه، وتتوقع اكنيس أن تزداد حالات العنف ضد النساء والأطفال كونهم الفئات الأكثر ضعفاً وتهميشاً في المجتمع، مضيفة: "العنف قد يكون نفسياً وصحياً و جسدياً". وتجد اكنيس أن طبيعة دور المرأة في العائلات العربية يجعل من إمكانية تعرضها لضغوط نفسية وصحية أكبر من باقي الأفراد، فيما ترى بأن الأطفال ربما يصبحون أيضاً "أداة لتفريغ مشاعر الغضب لدى البالغين"، ما يعني ازدياد المشاعر "السلبية لدى الأطفال، الذين قد لا يدركون ما يحدث حولهم". وقد يساعد تواجد أفراد الأسرة على مساحة مغلقة ولفترات طويلة في "توتر العلاقات" العائلية، إذ تعتقد الأخصائية الاجتماعية من لبنان رانية سليمان، في حديث لها معDW عربية، أن التقارب المكاني الحالي بين أفراد الأسرة يؤدي إلى تماس مباشر بينهم، والذي قد يؤدي إلى ضغط نفسي، ربما سيتحول إلى "عنف جسدي ضد المرأة والطفل". وتضيف أن طبيعة الوضع الحالي، والقلق الصحي الذي يعاني منه أفراد الأسرة والنساء خاصة، يجعل من الضغط النفسي الذي يتعرضن له كبيراً، وتعقب: "أغلب الحالات التي نتعامل معها حالياً، من نساء مطلوب منهن استجابة عالية لتلبية احتياجات الأسرة في ظل هذه الظروف، ويتعرضن لضغط يومي كبير، وفي حال عدم قدرتهن على تلبية هذه المتطلبات بالشكل الذي يراه الرجل مناسبا فإنهن يواجهن العنف الجسدي".

  • رابط حجز موعد مجمع الملك فهد الطبي بالظهران وطريقة التسجيل - فلسطين اليوم - عاجل أخبار فلسطين ورام الله اخبار العرب
  • بطاقة البنك الاهلي مسبقة الدفع - المسافرون العرب
  • جريمة العنف المعنوي ضد المرأة - مريفان مصطفى رشيد - كتب Google
  • صور عن التحية
  • الغاء تصريح الزواج
  • كلنا كالقمر له جانب مظلم
  • قبائل افريقيا البدائية
  • صور العنف ضد المرأة - ديوان العرب
  • كيف يتصاعد العنف ضد النساء والأطفال بسبب كورونا؟ | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 30.03.2020
  • كتب عن العنف المدرسي pdf

صور عن العنف

4- ختان الإناث وقد رأينا أن القانون لا يجرمه بنص صريح ويحتاج إلى تدخل تشريعي قد يكون صعباً في الظروف الراهنة. ويجب أن يشمل التجريم ولي أمر الفتاة الذي يوافق على إجراء الختان باعتباره شريكاً بالإنفاق في هذه الجريمة. كما يشمل العقاب كل من حرض علناً على ختان الأنثى. 5- إجبار الفتيات على الزواج المبكر، وهو سلوك يرتكبه أفراد الأسرة لا يعاقب عليه القانون صراحة. 6- اغتصاب الزوجة، ويدخل في نطاق جناية الاغتصاب في قانون العقوبات المصري، لأن نصوص الاغتصاب تعاقب "من واقع أنثي بغير رضاها" دون تمييز بحسب علاقة الذكر بالأنثى. وبناء عليه يشمل النص في صياغته الراهنة اغتصاب الزوج لزوجته إذا واقعها بغير رضاها الحر، لعدم التفرقة بين المعاشرة الجنسية القسرية التي تقع على الزوجة من زوجها أو الممارسة الجنسية القسرية التي تقع من الرجل على امرأة غير زوجته. وقد يرى البعض أن هناك آراء في الفقه الإسلامي تجيز للزوج مواقعة زوجته من دون رضاها، لكن القانون لم يأخذ بهذه الآراء عندما صاغ المادة 267 من قانون العقوبات. ولو أن المشرع أراد تبني هذه الآراء لكان النص قد عكس ذلك بقوله " من واقع أنثى عدا زوجته بغير رضاها يعاقب …"، لكنه لم يفعل ذلك مما يدل على اتجاه القانون إلى اعتبار إتيان الزوجة كرها عنها جريمة اغتصاب، وهو ما يتفق مع إنسانية المرأة وكرامتها ويحترم حقوقها الإنسانية.

صدر الصورة، Reuters التعليق على الصورة، خرجت تظاهرات في شوارع مدن كثيرة من دول العالم للمطالبة بإنهاء العنف ضد المرأة، ومنها مدينة ميكسيكو سيتي المكسيكية. صدر الصورة، EPA التعليق على الصورة، وفي تشيلي خرجت متظاهرات إلى الشوارع وعلى أفواههن طلاء على شكل كف يد حمراء، أثناء دعوتهن لبذل المزيد من الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة. صدر الصورة، AFP التعليق على الصورة، تبنت النساء في الأرجنتين أسلوبا مشابها للنساء في تشيلي، إذ غطت النساء أفواههن بطلاء على شكل كف يد باللون الأرجواني، أثناء تجمعهن أمام المؤتمر الوطني في العاصمة بوينس آيرس. صدر الصورة، Reuters التعليق على الصورة، خرج رجال ونساء في عاصمة أوروجواي مونتيفيديو يرتدون ملابس سوداء أثناء تنظيم مسيرة مناهضة للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي. صدر الصورة، AFP التعليق على الصورة، وفي عاصمة هندوراس تيغوسيغالبا، علق متظاهرون دمى حيوانات محشوة بالقطن على حبال في ذكرى نساء تعرضن لعمليات قتل. صدر الصورة، AFP التعليق على الصورة، جسدت مجموعة من النساء في بنما مشهدا تمثيليا بملاءات بيضاء مغطاة بدماء مزيفة لإحياء ذكرى نساء قتلن بسبب النوع. صدر الصورة، Reuters التعليق على الصورة، كما نُظمت احتجاجات كبيرة في دول أوروبية، والصورة في مدينة نانت الفرنسية، إذ كتبت نساء في مظاهرة مساء الاثنين "توقف" و "138" على أيديهن للتعبير عدد النساء اللائي قُتلن على أيدي شركاء حاليين أو سابقين لهن في البلاد هذا العام.

ونشير في الختام إلى أهمية وضرورة الوقاية من التحرش الجنسي عن طريق التوعية الدينية وفي مناهج التعليم، وكذلك توعية رجال الشرطة بكيفية التعامل مع الفتاة التي تلجأ إلى أقسام الشرطة للإبلاغ عن واقعة تحرش جنسي تعرضت لها كي لا تكون موضوعاً للسخرية أو الإهمال. ولا ننسي دور التربية الأسرية للشباب لحثهم على حماية كرامة الفتيات وعدم التعرض لهن وتدعيم ثقافة المساواة وتعميق قيمة الاحترام المتبادل بين الجنسين. العنف الأسري: العنف الأسري جزء من ظاهرة العنف ضد المرأة، يشمل العنف البدني والجنسي والنفسي والاقتصادي الذي يحدث في إطار الأسرة من بعض أفرادها الذين لهم سلطة أو ولاية أو علاقة بالمجني عليها. والغالب أن تكون المرأة ضحية العنف الذي يمارسه الزوج أو الأب أو الأبناء أو الأقارب. والعنف الأسري ضد المرأة لا يقتصر على فئة معينة، ولا على طبقة اجتماعية دون سواها، ويشمل العنف الأسري المرأة المتعلمة وغير المتعلمة، العاملة وغير العاملة. كما أن العنف الأسري ضد المرأة لا علاقة له بالدين، فالدين لا يمكن أن يبرر أي صورة من صور العنف. ويتخذ العنف الأسري أشكالاً مختلفة منها: أ – إساءة معاملة المرأة ومحاولة السيطرة عليها وتهديدها الدائم بالاعتداء عليها.

26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، نُظمت وقفات احتجاجية نسائية في عدد من دول العالم، من بينها المكسيك وإيطاليا وتركيا والسودان، للمطالبة ببذل المزيد من الجهود لدعم حقوق المرأة. صدر الصورة، EPA التعليق على الصورة، نُظمت مظاهرات في دول عديدة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة يوم الاثنين، وتقول الأمم المتحدة إن نحو 87 ألف امرأة وفتاة في جميع أنحاء العالم قُتلن في عام 2017، مضيفة أن العنف ضد النساء والفتيات يعد واحدا من "انتهاكات حقوق الإنسان الأكثر انتشارا واستمرارا وتدميرا في عالمنا اليوم" ولا يزال يجري الإبلاغ عنه إلى حد كبير بسبب قضايا تشمل الإفلات من العقاب والعار. صدر الصورة، Reuters التعليق على الصورة، في مدينة مكسيكو سيتي المكسيكية خرجت تظاهرات في الشوارع تطالب السلطات ببذل المزيد من الجهود لمكافحة ارتفاع معدلات قتل المرأة بسبب جنسها والاغتصاب في البلاد. صدر الصورة، Reuters التعليق على الصورة، ونُظمت احتجاجات كبيرة أخرى في جميع أنحاء دول أمريكا اللاتينية، حيث تقول الأمم المتحدة إن 12 امرأة تُقتل يوميا، والصورة لمظاهرات احتجاجية في مدينة مكسيكو سيتي.

"لحسن حظها" كما وصفت وديعة الأمر، فإن زوجها اعتاد الغياب لأسابيع بسبب طبيعة عمله، "هذا أعطاني فرصة للتنفس، للهروب من الواقع ولو لفترة قليلة، كان غيابه كما الاحتفال لي وللأطفال". للأسف؛ فإن إجراءات الحجر الصحي وحظر التجول في بلدها، جعل تواجده داخل المنزل دائما، مما شكل "كابوساً" لها، خاصة بعد زواج جميع بناتها، "زوجي عصبي، نقص السجائر.. القهوة.. يدفعه لحد الجنون، والآن في ظل الحجر الصحي، أنا وابني أمامه فقط؛ ليصب جام غضبه علينا". وديعة ليست الوحيدة، إذ تذكر أم علي (اسم مستعار)، لاجئة في تركيا، لـ DW عربية أن زوجها يمارس العنف المنزلي بشكل يومي عليها وعلى أطفالها، أزمة كورونا: الخسائر الاقتصادية ستكون أكبر من أي وقت مضى ، حارماً إياها من الراحة في المنزل وخارجه، "قام بحرقي ذات مرة لأني رفضت ممارسة علاقة جنسية معه". ، تقول أم علي. وفي ظل هذا العنف الدائم؛ تعبر عن خوفها من إعلان حظر التجول في تركيا، والذي يعني اضطرارها للبقاء في المنزل، بعيداً عن العمل، وأمام زوجها دوماً، "سوف أتعرض للضرب والإهانة أكثر، لم أعد أتحمل! ". صورة ترمز إلى العنف الرجالي ضد المرأة العنف ليس جسدياً فقط... بل ونفسياً كذلك قرار دول عدة حول العالم بحظر التجول لمنع انتشار كورونا، وضع آلاف النساء والأطفال أمام احتمالية تزايد العنف المنزلي الواقع عليهم، فيما توقع خبراء ظهور حالات جديدة من العنف الأسري، إذ سجلت الصين ارتفاعاً في عدد حالات العنف وصل في بعض الأماكن إلى ثلاثة أضعاف المعدل السابق، وذلك بعد أسابيع فقط من إجراءات العزل الصارمة.